تحية احترام ومحبة وتقدير للأب منويل مسلم الصامد في غزة16 Jan 2009 15:30   

أود أن أدعو جميع أهلنا في الوطن والمهجر أن ينضموا معي
لنوجه تحية احترام وتقدير واكبار ومحبة للأب المناضل الصامد في غزة
الأب منويل مسلم

الذي اعتبره عامود شامخ من أعمدة الايمان هناك
وركن ثابت من أركان الكنيسة
وجبل صامد من جبال الصمود
والدرع الواقي والحامي للمؤمنين والفلسطينيين في غزة
والذي منذ أكثر من 13 سنة يرابط ويجاهد هناك
ولم يخرج منها إلا مرتين قبل تسع سنوات لدى زيارة البابا إلى بيت لحم
وقبل شهرين لزيارة أهله في بيرزيت
وآثر الرجوع اليها في مطلع كانون الأول للأعياد وقبل اندلاع هذه الحرب
وهو مصر على البقاء هناك بين شعبه وأهله ورعيته
أطلب من الجميع أن يذكروه في صلاتهم اليومية صباح مساء
إلى أن يفرج الله عن غزة وتنتهي هذه الحرب المجنونة
اننا نضعه تحت حماية الله وشفاعة أمنا مريم العذراء

ألأب منويل يطلب صلواتكم ودعمكم في رسالة مؤثرة يمكنكم قراءتها كاملة في الفوروم
هذا بعض ما جاء فيها:

نريد منكم ان ترفعوا الى الله صلواتكم الحارة المتواصلة والا يقام قداس او خدمة الا وتذكرون امام الله معاناة غزة. انا ارسل رسائل قصيرة الى ابنائنا من الكتاب المقدس لرفع حرارة الرجاء في قلوبهم. وقد اتفقنا ان نصلي جميعنا في راس كل ساعة هذه الصلاة: يا رب السلام امطر علينا السلام يا رب السلام امنح بلادنا السلام. ارحم يا رب ارحم شعبك ولا تسخط عيلنا الى الابد. فارجوكم ان تقفوا الان وترنموها معنا.

فتحية لك يا أبي في الايمان واشبيني في الكهنوت

      

 


Add News | powered by GPI blog | Close Window