توضيح واقتراح بخصوص قداديس12 Feb 2009 14:55   

توضيح واقتراح بخصوص قداديس الجنانيز

نظرا لوفاة المرحومة أم نمر مصيص يوم الأربعاء ودفنها يوم الخميس، أي في وسط الأسبوع، فأننا اضطررنا أن نقيم ذكرى الثالث والتاسع لراحة نفسها يوم الأحد بعد قداس الأحد مباشرة (ستتلي الصلوات المخصصة على الرحمة فقط)، لكي نعطي للعائلة الفرصة لتقبل التعازي لمدة ثلاثة أيام كما هي العادة.. لذلك إرتأينا أن نوضح التالي:
1) في حالة الوفاة في وسط الأسبوع لا مانع لدينا أن نقيم فقط جناز الثالث والتاسع يوم الأحد على أن تقام صلوات الرحمة والذكرانية بعد المناولة.
2) على أن تقام قداديس الجنانيز الأخرى الأربعين ونصف السنة والسنة فيما بعد في أيام الجمعة أو أثناء القداس اليومي المسائي في بحر الأسبوع وليس أيام الآحاد لكي نبقي على يوم الأحد يوما للرب وأن لا نحولة دائما إلى جنانيز وأحزان.
3) وكما ذكرت يفضل أن تقام الجنانيز الأخرى خلال القداس اليومي الذي يكون عادة بعد الظهر لكي ننتهي من كل واجبات الأكل التي أصبحت تثقل كاهل الجميع والاكتفاء بواجب "لقمة الرحمة" في جناز الثالث والتاسع فقط كما جرت العادة في معظم الرعايا والكنائس.
4) كما أنه من المفضل تقديم بدل ثمن الاكاليل وتخصص لمصاريف المقبرة وتسلم للبلدية أو للجنة المقبرة أن وجدت، بحيث يذكر أسماء المتبرعين في نهاية الجنازة أو الجناز.
5) ونود أن نؤكد على المبدأ المتفق عليه منذ مدة في معظم الكنائس بأننا لا نحبذ ولا نفضل تحويل قداديس أيام الأحد إلى جنانيز وصلوات للموتى لكي نحافظ على طابعها المميز الخاص بيوم الرب، يوم القيامة، يوم الفرح الأسبوع، يوم الجماعة المسيحية، ولكي لا نفرض على الجميع المشاركة بملابس الحداد والسواد. ونحن ملتزمون بهذا المبدأ إلا اذا اقتضت الضرورة القصوى، لأن الأعمار ليست بأيدينا ولا نعرف متى يموت الانسان، بل هي في يد الرب فهو سيد الزمان والتاريخ والانسان الحياة والموت.
أننا نطرح هذا الموضوع للنقاش والتداول للجميع ونحن على استعداد لأخذ معظم الأراء بعين الاعتبار والهدف في النهاية هو القيام بواجب موتانا الديني والروحي مع التخفيف عن الناس في الأعباء والمصاريف ومراعاة وقتهم وأشغالهم، علما بأننا نثمن عاليا عادة الوقوف معا في الأحزان والأفراح وفي كافة المناسبات الاجتماعية والدينية والتي لا يجب التخلي عنها على الاطلاق فإنها من أروع العادات الحميدة

أذا أردت مناقشة هذا الموضوع وابداء الرأي فيه، الرجاء الدخول إلى الفوروم للمشاركة


      

 


Add News | powered by GPI blog | Close Window